الرئيس الكيني يدشن ولايته الجديدة بطرد زعيم جمهورية الوهم من بلاده

دشن الرئيس الكيني ويليام روتو، ولايته الرئاسية الجديدة بطرد صعاليك تندوف من كينيا وسحب اعتراف بلاده بهم، خلال استقباله وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة حاملا له رسالة من الملك محمد السادس

وتلقى زعيم جمهورية الوهم والدولة الداعمة له الجزائر، صفعة جديدة أخرى، لكنها بطعم مغاير خصوصا أنه تم إرساله بطائرة خاصة تابعة للرئاسة الجزائرية إلى كينيا لتهنئة رئيسها الجديد، و في الصباح استيقظ و هو في فندق خمس نجوم على صوت الشرطة الكينية تطرق باب الغرفة و تأمره بمغادرة البلاد فورا.

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية كينيا أعلنت اليوم ع بر غريدة لرئيسها بموقع "تويتر"، سحب اعترافها الجمهورية الوهمية .

كما كان الرئيس الكيني ويليام روتو، قد تلقى رسالة قبل أيام قليلة من الملك محمد السادس، حملها إلى ناصر وزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.