رغم نفي السلطات المغربية..صحيفة إسرائلية: المغرب تجسس "بشكل مؤكد" على 6 نشطاء

كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عما قالت إنها قائمة محينة بجميع المستهدفين “المؤكدين”، الذين تم التجسس عليهم باستخدام برنامج بيغاسوس Pegasus الإسرائيلي، ضمنهم عدد من النشطاء المغاربة.

وضمت القائمة 178 شخصا، تم التأكد من أنهم كانوا أهدافا للبرنامج، بمساعدة مختبر الأمن التابع لمنظمة العفو الدولية، وذلك من بين أكثر من 450 شخصا يتشبه في تعرض هواتفهم للاستهداف باستخدام البرنامج الإسرائيلي.

وهؤلاء الأشخاص بحسب الصحيفة ينتمون إلى ميادين مختلفة، إذ بينهم سياسيون، وصحافيون، وحقوقيون، ويمتدون من شخصيات بالمملكة العربية السعودية حتى أباطرة المخدرات المكسيكيين”.

ومن بين هذه الأهداف ستة تقول هآرتس، هم الصحافي المغربي المقيم في فرنسا، هشام المنصوري، تقول هآريتس إن هاتفه اُستهدف أكثر من 20 مرة بين فبراير، وأبريل من عام 2021، وكذا الناشط السياسي، المعطي منجيب، الذي يُعتقد أن هاتفه اُستهدف سنة 2019، وكذا الصحافي المعتقل عمر الراضي، والمحامي عبد الصادق البوشتاوي.

إضافة إلى هؤلاء تشير الصحيفة إلى أن من بين الضحايا المحامي الفرنسي Joseph Breham، الذي قالت إن هاتفه تعرض للإستهداف بيغاسوس، وذلك بواسطة رسائل من نفس النوع  التي تلقاها ضحايا آخرون في المغرب. وذكرت الصحيفة بأن هذا المحامي الفرنسي كان ناشطا في دعوى قضائية رفعت ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشأن مزاعم التعذيب والمعاملة اللاإنسانية في اليمن.

كذلك، تقول هآرتس، إن شخصا بإسم الحجوب مليحة كان بين المستهدفين بهذه العمليات، وهو ناشط انفصالي، وأوبي بوشرايا البشير، وهو أيضا مسؤول في جبهة “البوليساريو”.

وتنفي السلطات المغربية أي صلة لها بأي عمليات للتجسس بواسطة هذا البرنامج.

وقالت هآرتس إن المستهدفين بشكل عام في العالم، عبر هذا البرنامج، كانوا من دول عديدة منها: أذربيجان، والسلفادور، وفرنسا، والمجر، والهند، والأردن، كازاخستان، والمغرب، والضفة الغربية، بولندا، رواندا، السعودية، الإمارات، بريطانيا، المكسيك.

ومن الذين تم استهداف هواتفهم 34 شخصا من طاقم قناة الجزيرة القطرية، وكذلك، 3 نشطاء فلسطينيين، يعملون في منظمات دولية بالضفة الغربية، كما ضمت 24 صحافيا فرنسيا، قالت إنهم غير معروفي الاسم، بالإضافة إلى 11 مسؤولا أمريكيا في أوغندا، لم تكشف هوياتهم أيضا.رغ


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.