وهبي يلتقي بالأمناء العامين السابقين للأصالة والمعاصرة

عقد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، لقاءات تشاورية مع الأمناء العامين السابقين لحزب “الجرار”، وذلك قبيل تشكيل الحكومة الجديدة التي يرتقب أن يكون البام أحد مكوناتها.

وحسب بلاغ للحزب، توصلت بلبريس بنسخة منه فإن وهبي التقى كلا من حسن بنعدي ومحمد الشيخ بيد الله ومصطفى الباكوري وإلياس العماري وحكيم بن شماش.

وأضاف المصدر نفسه، أن هذه اللقاءات “شكلت فرصة لتبادل الرؤى حول مستجدات الساحة السياسية”، مشيرا إلى أن الأمناء العامون السابقون تمنوا للحزب “المزيد من التألق والتوفيق في المحطات المقبلة”.

ومن المنتظر أن يبدأ رئيس الحكومة المكلف، عزيز أخنوش، لقاءات جديدة، مع الأمين العامين لحزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال، لتعميق النقاش حول العرضين اللذين سبق لأخنوش أن قدمه لهما لدخول الحكومة.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، يوم الجمعة الماضية، إنه تلقى عرضا جيدا من رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش للمشاركة في الحكومة المقبلة، معتبرا أن احتلال للمرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية رسالة من المواطنين له لدخول مرحلة سياسية جديدة.

وقرر المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، قبول عرض مشاركة حزب الجرار في الحكومة المقبلة الذي قدمه رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش للحزب، في إطار المشاورات الأولية حول تشكيل الحكومة المقبلة.

وأكد المجلس الوطني، في بيان له، على “مشاركة فعلية وحقيقية لحزب الأصالة والمعاصرة داخل الحكومة المقبلة، تراعي حجمه السياسي، ومكانته كقوة فكرية وسياسية لها برنامج انتخابي واقعي متميز، تعاقدت مع الشعب المغربي على ضوئه”.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.