تصريحات أغلالو المسيئة لـ"الاتحاد".. هل يستغلها لشكر لإحراج قيادة "الأحرار" ؟

هاجمت أسماء أغلالو، مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار، لرئاسة جماعة الرباط، (هاجمت) حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قائلة "الاتحاد كان له احترامه في مرحلة سابقة، ولكن الآن إلى مزبلة التاريخ" .

هذا وكشفت مصادر اتحادية، أن وجوها بارزة بـ"الوردة" غاضبة من تصريحات مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار، معتبرة إياها بـ"المسيئة لتاريخ ومسار الحزب وأنه كان حليفا قويا للقوة السياسية الأولى في البلاد في هذه الاستحقاقات، في حكومة سعد الدين العثماني وقبله في بلوكاج عبد الإله بنكيران".

ووفقا لرسائل التطبيقات السريعة لـ"الاتحاديين"، فإن المطالبة اليوم تتجه لإدريس لشكر لدعوة قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار باعتذار حول هذه الإساءة، الصادرة من منافسة حسن لشكر، نجل الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .

ومن المنتظر أن يستغل إدريس لشكر، تصريحات أغلالو من أجل إحراج قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث أن الاتحاد مازال يراهن على الدخول لحكومة عزيز أخنوش، وفي يده ورقتين أولهم جماعة الرباط، والثانية جهة كلميم واد نون التي تم الاتفاق على أمباركة بوعيدة لرئاسة الجهة، بتحالف تلاثي بين الأحرار والاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة، إلا أن لأبودرار رأي اخر الذي استند على عبد الوهاب بلفقيه، لإزاحة المسؤولة الحكومية السابقة من رئاسة الجهة الجنوبية .

المرشحة التجمعية، دعت إلى فتح تحقيق في ما وصفته بـ"مهزلة لاديمقراطية"، في ما حصل في انتخاب رئاسة جماعة الرباط .

القيادية التجمعية، أسماء أغلالو تابعت في تصريحها المسيئ لـ"الاتحاد"، أن "الاتحاد الاشتراكي كنا نفتخر به في مرحلة سابقة، لكنه اليوم إلى مزبلة التاريخ" .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.