النفط يسجل أطول موجة خسائر منذ فبراير 2020

تراجعت أسعار النفط لليوم السادس، اليوم الخميس، في أطول موجة خسائر منذ فبراير 2020، إذ يؤجج ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 المخاوف بشأن الطلب على الوقود.

وانخفض خام "برنت" بنسبة 1.3 بالمائة إلى 67.36 دولار للبرميل، بحلول الساعة (04:47) بتوقيت غرينتش، بعدما لامس أدنى مستوياته منذ 24 ماي 2021 عند 67.10 دولار في وقت سابق من الجلسة.

ونزل خام "غرب تكساس الأمريكي الوسيط" بنسبة 1.6 بالمائة، إلى 64.41 دولارا للبرميل، بعدما تراجع وصولا إلى 64.24 دولارا، وهو أيضا المستوى الأدنى منذ 24 مايو الماضي.

وهبط الخام الأمريكي أكثر من 7 بالمئة، في حين انخفض برنت أكثر من 5 بالمئة خلال موجة الخسائر المستمرة لستة أيام، وهي الأطول منذ تراجع لستة أيام أيضا لعقود الخامين وتوقف في 28 فبراير 2020.

وتراجعت الأسعار، فيما لا يزال المستثمرون قلقين بشأن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بفعل متحور"دلتا" في أنحاء العالم، فيما ارتفعت حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، خلال الشهر الماضي.

وأدى ارتفاع مفاجئ في مخزونات البنزين الأمريكية الأسبوع الماضي أيضا لزيادة المخاوف حيال تراجع الطلب، خاصة أن صيف نصف الكرة الشمالي، هو الوقت الذي يشهد عادة ذروة الطلب على الوقود.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أمس الأربعاء، إن مخزونات البنزين ارتفعت 696 ألف برميل، إلى 228.2 مليون برميل، بينما توقع المحللون انخفاضا قدره 1.7 مليون برميل.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.