الدورة 19 للمهرجان الوطني لفن أحيدوس .. حفاظ على الموروث الثقافي وصون للهوية

تنظم وزارة الثقافة و الاتصال- قطاع الثقافة -، وجمعية تايمات لفنون الأطلس، بشراكة مع مجلس جهة فاس -مكناس، وعمالة إقليم إفران، وبتعاون مع جماعة عين اللوح (إقليم افران)، الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني لفن أحيدوس، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 28 يوليوز، 2019، تحت شعار : "الحفاظ على الموروث الثقافي، صون للهوية وآلية للتنمية".

ويدخل تنظيم المهرجان في إطار رؤية وإستراتيجية وزارة الثقافة و الايصال الهادفة إلى الحفاظ على الموروث الثقافي بنفائسه وتعبيراته وتجلياته، وضمان استمراريته عبر دعم وتشجيع ممارسيه، وخلق فضاءات احتفالية لاستكشاف كنوزه، وإبرازه لعموم المهتمين والمتتبعين، وتوظيفه من أجل تحقيق التنمية المجالية والتنمية المستدامة.

وتجمع دورة هذه السنة بين الجانب الاستعراضي والاحتفالي لفنون أحيدوس، من خلال العروض التي ستقدمها خمسة و أربعون (45) فرقة، أفرزتها مسابقة الإقصائيات الوطنية التي نظمت يومي 04 و 05 ماي 2019، بالمركب الثقافي محمد المنوني، في مدينة مكناس، حيث شاركت فيها حوالي مائة فرقة تمثل مختلف تلاوين وتعبيرات هذا الفن التراثي الأصيل، ومختلف الأقاليم والعمالات الحاضنة له؛ بالإضافة إلى الجانب الفكري والنظري، من خلال تنظيم ندوتين، الأولى حول أحيدوس كإيداع فني، والثانية حول أحيدوس كموروث ثقافي وكمحرك للتنمية، استجلاء لمكوناته ومميزاته،وتعزيزاً لسبل تثمينه وتحصينه وفق قراءات مختلفة ومتكاملة لباحثين ومختصين في المجال.

وتتضمن فقرات المهرجان أيضا، لحظة للوفاء والاعتراف من خلال تكريم ثلة من أعلام وفناني أحيدوس الموهوبين، تقديراً لمسيرتهم الفنية المميزة ولعطائهم المشهود له، ولما بذلوه من مجهود وافر في الحفاظ عليه، وصونه، وضمان استمراريته، والتعريف به وبنبل رسائله الفنية والإنسانية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.