الصمدي: الوزارة لا تعتمد على مقاربة أمنية لمحاربة الغش

أكد خالد الصمدي كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، عن تراجع نسبة الغش والغشاشين خلال الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا، دورة، حيث سجل انخفاض في هذه الظاهرة بجهة بني ملال بناقص 45 في المائة و ناقص 48 في المائة بجهة كلميم واد نون.

وأضاف الصمدي جوابا على سؤال للفرق البرلمانية بمجلس النواب خلال جلسة الأسئلة الشفهية اليوم الإثنين، أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز الدورة العادية لامتحانات البكالوريا يونيو 2018 بلغ حوالي 440 ألف مترشح٬ بنسبة زيادة بلغت 9.68 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، وتمثل نسبة ترشح الإناث 48 في المائة من مجموع المترشحين، مردفا أن عدد المترشحين الأحرار بلغ 100 ألف و534 مترشحا٬ أي بنسبة 23 في المائة من مجموع المترشحين، فيما بلغت نسبة الترشيح بالتعليم العمومي 70 في المائة، مقابل 7 في المائة بالتعليم الخصوصي.

في السياق ذاته أبرز خالد الصمدي، أن الوزارة لا تعتمد على مقاربة أمنية لمحاربة الغش بل تسعى إلى  الدعم النفسي للمتعلمين والمتعلمات، حيث اعتمدت على إجراءات تحسيسية للتذكير بخطورة ظاهرة الغش وأنها قامت بتعبأة طاقاتها لإنجاح هذه الدورة تتظافر فيها جهود الاعلام والمجتمع المدني وكذا الأسر، مؤكدا أن الوزارة لا تتعامل بمقاربة تجزيئية بل تعمل طيلة السنة على إنجاح هذه التظاهرة.

وأعلن كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أن نقاط المراقبة المستمرة في المؤسسات التعليمية ذات الاستقطاب المحدود لم تعد تؤخد بعين الاعتبار، وذلك حرصا على مصداقية شهادة الباكالوريا

وطالب من  أولياء الأمور إلى حث أبنائهم بعدم استعمال الوسائل الإلكترونية، وجلبها إلى قاعة الامتحان، مشيرا أن مجرد حيازتها داخل المؤسسات التعليمية يعتبر بمثابة غش ستتعامل معه الوزارة بحزم و صرامة.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.