لسد الخصاص في اليد العاملة..اتفاق مغربي إسباني لتوظيف سائقي الشاحنات

تسعى إسبانيا إلى توظيف سائقي الشاحنات المغاربة بهدف مواجهة العجز المسجل في هذا القطاع على المستوى الأوروبي.

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، عن مصدر حكومي إسباني، سيتم اختيار سائقي الشاحنات أو الحافلات ليخضعوا للتدريب بالمغرب، على أساس استكماله في إسبانيا، للحصول على عقد عمل لمدة عام على الأقل.

وتعاني دول الاتحاد الأوروبي، بما فيها إسبانيا، من نقص كبير في مهنيي النقل الطرقي للشاحنات، وهو ما أدى إلى مشاكل في الإمدادات، حيث تشير إحصاءات الاتحاد الأوروبي لسائقي الشاحنات الصادرة عام 2021 إلى أن الخصاص يناهز 400 ألف.

وكان البيان المشترك الصادر عن القمة المغربية الإسبانية، أمس الخميس، أشار إلى دراسة إمكانية إبرام اتفاقية تبادل للمهنيين الشباب، بهدف المساهمة في إثراء متبادل للكفاءات.

وأبدى الوفد الحكومي الإسباني الذي ترأسه رئيس الحكومة بيدرو سانشيز اهتمامه بالإستراتيجية الوطنية للتنقل المهني الدولي (SNMPI)، واعتبرها مهمة لتدبير تدفقات الهجرة المهنية.

وكانت هذه الإستراتيجية أعدت العام الماضي من طرف وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولات الصغرى والتشغيل والكفاءات، بشراكة مع منظمة العمل الدولي والمنظمة الدولية للهجرة، وتروم تدبير حركة المهنيين على المستوى الدولي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.