لفتيت: الدور الريادي للملك الذي جعل من المغرب نموذجا إقليميا

قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إن الدور الريادي للملك محمد السادس في قضايا الهجرة،  جعل من المغرب نموذجا إقليميا.

وأشار لفتيت، خلال مداخلة له في مؤتمر وزاري حول تدبير تدفقات الهجرة، تم تنظيمه في إطار الرئاسة البرتغالية لمجلس الاتحاد الأوروبي، إلى الدور الذي يضطلع به المغرب كشريك استراتيجي في هذه القضية

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن هذا اللقاء، الذي شارك فيه وزير الداخلية عبر تقنية الفيديو، يتوخى تعزيز الحوار حول الهجرة بين بلدان المنشأ والعبور والمقصد وتوطيد الشراكات ذات المنفعة المتبادلة.

كما وقف لفتيت عند دور الشريك الرئيسي، الذي يضطلع به المغرب، في مجال الأمن الإقليمي والجهود الهامة التي يبذلها في مكافحة جميع أشكال الجريمة العابرة للحدود. كما شدد على ضرورة تحمل كافة بلدان المنطقة مسؤولياتها، كل في ما يخصه، لمواجهة تحدي الأمن الجماعي.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.