“قهوة نص نص”.. سلسلة كوميدية تجر غضب المحامين الشباب على القناة الأولى

يبدوا أن السلسلة الكوميدية “قهوة نص نص” التي تبثها القناة المغربية الأولى، كانت فكاهةً ثقيلةً على المحامين المغاربة، أدت إلى مراسلة “الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب” لـ”الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري” (لاهاكا).
واعتبرت جمعية المحامين في رسالتها التي توصلت “بلبريس” بنسخة منها أن السلسلة “تسيء بشكل فاضح وغير مقبول لمهنة المحاماة بصور نمطية بعيدة كل البد على الأخلاق المهنية والاحترام الواجب لمهنة المحاماة ومكانتها الاعتبارية ورسالتها الإنسانية كشريك في إقامة العدل”.
وطالبت الجمعية في رسالتها من رئيس “لاهاكا” “التدخل العاجل لاقاف هذا العبث المسمى (قهوة نص نص)... مشيرةً إلى “حرصها الدائم على احترام حرية التعبير والعلاقة المتميزة التي تجمع الجسم المهني للمحامين مع الجمع المهني لكافة الإعلاميين، مع احتفاظهم بسلوك كل المساطر القانونية الكفيلة بإرجاع الأمور إلى نصابها المهني”.
واعتبرت “الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب” أن بث هذه السلسلة على قناة تلفزية مغربية “يتناقض مع العمل الصحفي الجاد والمسؤول ويعد تجاوز خطير لكل القوانين والأنظمة وإهانة صريحة لمهنة منظمة قانونا”.
وأكدت الجمعية “حرصها الدائم على الدفاع على حرية الإتصال السمعي البصري وحرية التعبير وحمايتها، لكن في إطار السهر على ضمان الحق في الخبر في الميدان السمعي وفق التشريعات الجاري بها العمل ودفاتر التحملات وإرساء مشهد سمعي بصري متنوع وتعدي ومتوازن ومتكامل يكرس الجودة والاستقلالية، ويحترم مفهوم الخدمة العمومية والمرفق العام ، ويحترم قيم الكرامة الإنسانية ونبد كافة أشكال التمييز وذا هو صلب مهامكم واختصاصكم”.
وذكرت الرسالة رئيس “الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري”، بالمبادئ الأساسية حول “دور المحامين الذي أقرته الأمم المتحدة والتي تنص على أن الحكومات في إطار تشريعتها وممارستها الوطنية أن تراعى وتحترم المهدي الأساسية بشأن دور المحامين ومكانة المحاماة كرسالة إنسانية سامية شريكة في إقامة العدل والدفاع عن الحقوق والحريات”.
وأشارت إلى ”ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة الذي نشر بالجريدة الرسمية عدد 6799 بتاريخ 19 يوليوز 2019 والذي نص على المزاولة المهنية السليمة”.
تجدر الاشارة إلى أن سلسلة "قهوة نص نص"، التي تبث حلقاتها على القناة الاولى بشهر رمضان، من إخراج هشام الجباري، ويجسدها كل من محمد باسو، وبديعة الصنهاجي، وسعيد آيت باجة، وساندية تاج الدين، وفتاح الغرباوي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.