"الترحال السياسي"..هجرة جماعية من "الزيتونة" الى "التراكتور "بالبيضاء-صورة

يعيش الحقل الحزبي بالمغرب على مقربة اشهر قليلة من الاستحقاقات المقبلة على وقع "الميركاتو الحزبي"، وذلك بهدف حصد اكبر عدد من المناصب.

وعلمت بلبريس من مصدر مطلع،أن  منطقة الحي الحسني بالدار البيضاء، شهدت خلال اليومين الماضيين، استقالة عدد من الأعضاء داخل مكتب الأمانة الإقليمية  لحزب جبهة القوى الديمقراطية.

وقدم 15 عضوا استقالتهم بشكل جماعي، بسبب ما "اعتبروه سياسة الإقصاء والتهميش في حق مناضلات ومناضلي الحزب" وغياب التواصل الداخلي وعدم الرغبة في بناء هياكل تنظيمية، وكذا انعدام التفاعل مع مقترحات المشاريع والبرامج المقدمة للحزب، وعدم فتح مقر لاستقبال المواطنين ومعالجة مشاكلهم.

وقرر المغادرون من جبهة القوى الديمقراطية، الالتحاق بحزب الأصالة و المعاصرة، نظرا لحضوره القوي على مستوى عمالة مقاطعة الحي الحسني.

وكانت مدينة الدار البيضاء، قد شهدت خلال اليومين الماضيين، أيضا عدد من الإستقالات بالنسبة لحزب التجمع الوطني للأحرار، خصوصا بمنطقتي حي مولاي رشيد وسيدي عثمان.

وقدم كل من عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، عبد الكريم الشهم وأحد المسؤولين عن الحزب بمنطقة مولاي رشيد، وعضو مقاطعة سيدي عثمان، رياز مصطفى، بالإضافة إلى عضو مقاطعة مولاي رشيد عز الدين رفيع، استقالتهم بشكل جماعي والالتحاق إلى حزب التقدم والاشتراكية، حيث استقبلهم الأمين العام نبيل بن عبد الله، بمقر حزب


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.