أصغر معتقلي “حراك الريف” يعلن خوضه لإضراب مفتوح عن الطعام

أعلن محمد بوهنوش أصغر معتقلي “حراك الريف”، عن خوضه معركة الأمعاء الفارغة، ابتداء من اليوم الثلاثاء.

وأوضحت عائلة المعتقل على موقع الفيسبوك، أن إضرابه عن الطعام يأتي احتجاجا على إيداعه في جناح أمني قاس مع أخطر المجرمين، بسجن سلوان، في مدينة الناظور.

ويقبع بوهنوش في سجن سلوان بالناظور، وهو أصغر معتقلي حراك الريف (21 سنة)، وتمت إدانته ب 15 سنة من السجن النافذ.

ويذكر أن معتقلي حراك الريف يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام، وهذه ليست المرة الأولى التي يدخلون فيها في إضراب مفتوح عن الطعام، فقد سبق أن خاضوا معركة الأمعاء الفارغة لأيام عديدة، مما تسبب في تدهور الحالة الصحية لبعضهم، لتتعالى الأصوات المطالبة بالاستجابة لمطالبهم، والتي من بينها تجميعهم في سجن واحد، وهو ما تأتى لستة منهم في سجن طنجة2.

إلا أن مندوبية السجون قررت من جديد تفريق هؤلاء المعتقلين وترحيلهم إلى سجون أخرى، وذلك بسبب ما اعتبرته “التمادي في استغلال خدمة الهاتف الثابت للقيام باتصالات لا تدخل في إطار الحفاظ على الروابط الأسرية والاجتماعية، بقدر ما أضحت وسيلة يستعملونها لنشر تسجيلات وتدوينات وتبادل رسائل مشفرة مع ذويهم”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.