الوداد ينهزم أمام الأهلي بهدفين في عقر داره

محمد مطيع-صحافي متدرب

إنتهت مباراة القمة الإفريقية التي جمعت بين الوداد الرياضي وضيفه الأهلي المصري على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن مباريات الذهاب للدور النصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا بتفوق الفريق المصري بهدفين دون رد.

استهل الفريق المصري المباراة بخطفه للهدف الاول في وقت مبكر مستفيدا من هفوة كارثية لدفاع الوداد سجل من خلالها اللاعب محمد مجدي هدف التقدم في الدقيقة 4

هدف أربك حسابات الوداد ليحاول العودة في اللقاء، حيث عرفت الدقائق العشرون الأولى سطيرة ودادية وتألق كبير من جانب اللاعب إسماعيل الحداد الذي أرهق دفاع الخصم بتوغلاته من الجهة اليسرى.

من جهته حاول فريق الأهلي الحفاظ على تقدمه واستغلال المرتدات الهجومية وكدا إستغلال الاخطاء الدفاعية للفريق الخصم.
هذا، وعرفت الدقيقة 23 خطأ دفاعي من الظهير الأيسر يحيى عطية الله كادت أن تكلف الفريق الودادي لولا تألق الحارس رضا التگناوتي.

وحملت الدقيقة 43 من عمر الشوط الأول خبر سار لعشاق الوداد، حيث أعلن الحكم الزامبي جاني سيكازوي عن ضربة جزاء أخفق في ترجمتها اللاعب بديع أووك لهدف مضيعا على فريقه فرصة التعادل والعودة في اللقاء، لينتهي الشوط الأول بتفوق الاهلي المصري بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني حاول المدرب ميغيل غاموندي دخ دماء جديدة للتركيبة الودادية من خلال إجراء تغييرات على مستوى الخطوط الثلاثة.

وشهدت الدقيقة 60 هجمة منظمة من الفريق الأهلاوي إنتهت بالإعلان عن ضربة جزاء لصالح هذا الأخير مستفيدا لمسة يد للاعب الوداد نجم الدين داخل مربع العمليات، لينبري لها اللاعب التونسي نبيل معلول بنجاح مسجلا الهدف الثاني لفريقه.

باقي أطوار اللقاء عرف محاولات محتشمة من الفريق المضيف لتنتهي المباراة بهزيمة ثقيلة داخل الديار في انتظار مباراة العودة في القاهرة للإعلان عن أول متأهل للنهائي الإفريقي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.