صراع شبيبة الاستقلال مازال "متواصلا".. هل يتدخل بركة لإنقاذ الوضع ؟

ما يزال الصراع مفتوحا على مصرعيه، داخل شبيبة حزب الإستقلال، وذلك بعدما اتخد عثمان الطرمونية الكاتب الوطني لـ"الميزان" مجموعة من القرارات التي اعتبرها البعض مجانبة للصواب، والمتمثلة في طرد مجموعة من قادة شبيبة القوة السياسية المعارضة الثانية في المغرب .

مصادر من داخل شبيبة الحزب تتساءل عن صمت الأمين العام لـ"الاستقلال" نزار بركة أمام هذه التحركات المتواجهة داخل شبيبة حزبه، بالإضافة كذلك إلى أن هناك تيارين متحكمين في الشبيبة وهو تيار محمد الكيحل القيادي بالحزب وتيار الصحراء .

نفس المصادر تؤكد أن المعفيين من مهامهم داخل شبيبة الاستقلال، يعتزمون مراسلة الأمين العام نزار بركة، إيمانا منهم بتتبع المسطرة داخل التنظيم "الاستقلال" .

وأشارت نفس المصادر أنه وفي حالة لم يتم إنصافهم داخل "الميزان" فهناك سيتم التوجه إلى القضاء من أجل أخد حقهم، كما تقول نفس المصادر .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.