ماكرون يهاتف قيس سعيد.. نتفهم عدم مشاركة تونس في مؤتمر برلين

أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تفهمه لعدم مشاركة نظيره التونسي قيس سعيّد في مؤتمر برلين حول ليبيا، حيث جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه ماكرون في ساعة متأخرة من ليلة الإثنين مع سعيّد، وفق بيان للرئاسة التونسية.

وأوضح البيان أن "الرئيس الفرنسي أبلغ رئيس الجمهورية تفهمه عدم مشاركة تونس في مؤتمر برلين الذي عُقد الأحد، وأحاطه علما بما تم مناقشته والتوصل إليه في المؤتمر"، حيث تناولت المحادثات "ضرورة مشاركة تونس في أي مبادرة قادمة".

من جهته ذكّر سعيد بالمبادرة التي قام بها في هذا الإطار عند جمعه عدد من ممثلي القبائل والمجتمع المدني الليبي من أجل التوصل الى حل ليبي ليبي، وفق البيان.

وأشار سعيّد أن "تونس هي أكثر الدول تضررا من الوضع السائد في ليبيا فهي التي تتحمل بحكم موقعها الجغرافي أكثر من أي دولة أخرى آثار هذه الحرب على المستوى الأمني وعلى كافة المستويات الأخرى".

والسبت الماضي، أعلنت تونس أنها لن تشارك في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية، نظرا لتلقيها دعوة إلى حضوره في وقت متأخر، حيث إنعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، يوم أمس الأحد، بمشاركة 12 دولة هي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، و4 منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

وتشن قوات خليفة حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا؛ ما أجهض آنذاك جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.