أ.د. قيسامي يغوص "معرفيا" في محيط عاصمة عبدة اسفي

يستوطنني هاجس السؤال وأنا اقترب من آسفي "حاضرة المحيط" حسب وصف ابن خلدون لها في المقدمة... أستحضر اشتقاقها من " أسيف" ( المجرى المائي أو مصب النهر ) على حد تعبير المؤرخ البكري..فقد طابق الاسم المسمى بإشراق ..باعتبارها " المصباح المضئ"…