حميد شباط .. عندما يخالف الأمين العام "الأعراف السياسية" ويتجه لـ"حزب مغمور"

يبدو أن الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، حميد شباط، فقد البوصلة نهائيا، وذلك بعدما عمد في وقت سابق للترويج أنه التحق بحزب الحركة الشعبية، قبل أن يرفض الأمين العام للأخير ذلك، ويجد نفسه مجبرا على الالتحاق بحزب "مغمور" ويتعلق الأمر بحزب جبهة القوى الديمقراطية .

حميد شباط، من المنتظر أن يواجها تحالفا قويا من حزب الاستقلال، يرفضون دعمه في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وهو الأمر الذي سيكون كارثة حقيقية في مساره السياسي، ولاسيما أنه يروج أنه الأوفر حظا لكسب رهان الانتخابات الجماعية والظفر بعمادة العاصمة العلمية للمملكة .

 

ويرى المراقبون للمشهد السياسي، أن حميد شباط، أخطأ الوجهة بشكل واضح عندما التحق بحزب سياسي اخر، وأنه مغمور زيادة عن كل ذلك، حيث أن الأمين العام للحزب وفي الأعراف السياسية لا يتعين عليه مغادرة الحزب والاتجاه لحزب اخر .

ويعد جبهة القوى الديمقراطية، من أضعف الأحزاب السياسية، والتي لا يوجد لها وزن في المشهد السياسي، وأنها ممثلة ببرلماني واحد بمجلس النواب، وثلاثة بمجلس المستشارين، ولا مجال للمقارنة مع ثاني قوة سياسية معارضة في البلاد، وهنا الحديث عن حزب الاستقلال .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.