في مباراة صعبة لإثبات الذات.. ألمانيا ضد الدانمارك في يورو 2024

تخوض ألمانيا المضيفة ثمن نهائي كأس أوروبا 2024 في كرة القدم السبت ضد الدنمارك في دورتموند، آملة في التعلم من دروس تعادلها الأخير مع سويسرا التي تخوض مباراة صعبة مع حاملة اللقب إيطاليا في برلين.

فبعد نحو عقد من الترن ح في البطولات الكبرى، قد مت ألمانيا بداية جي دة في دور المجموعات بفوزين على اسكتلندا (5-1) والمجر (2-0)، لكن في الثالثة كادت تفقد صدارة مجموعتها الأولى، قبل أن ينقذها هدف المهاجم المغمور قبل سنوات قليلة نيكلاس فولكروغ في الوقت القاتل ويمنحها نقطة التعادل أمام سويسرا.

كان هذا بمثابة جرس انذار للألمان الحالمين بلقب قاري رابع، وأو ل منذ 1996، يفض الشراكة مع إسبانيا.

ويمتلك فريق المدرب الشاب يوليان ناغلسمان تاريخا أعرق من جيرانهم الشماليين، لكن ذكريات نهائي نسخة 1992 لا تزال عالقة بالأذهان بالنسبة لكثيرين.

بعد حصوله على بطاقة دعوة في اللحظة الأخيرة اثر استبعاد يوغوسلافيا، حقق “الديناميت” الدنماركي مفاجأة مدوية محرزا اللقب على حساب ألمانيا 2-0 في السويد.

أقر مدرب ألمانيا انذاك بيرتي فوغتس في عاموده في صحيفة آر بي الخميس ان فريقه “قل ل من تقدير” الدنماركيين.

كتب “في 1992، خسرنا النهائي أمام فريق دنماركي كبير رغم ترشيحنا انذاك، على غرار الفريق الألماني حاليا “.

تابع “الجميع اعتقد ان اللقب في جيبنا. وللأسف بعض اللاعبين شارك هذا الرأي”.

واعتبر فوغتس ان مستوى الدنمارك راهنا قد لا يضاهي جودتها في نسخة 1992، لكن الضغط حاليا على كاهل الألمان “كانت الدنمارك متعط شة للنجاح ولا تواجه الضغوط. لعبوا كرة القدم وفوجئنا بطريقتهم، أيضا لأننا قللنا من تقديرهم”.

وصحيح أن ألمانيا فازت ثلاث مرات فقط في 11 مباراة عام 2023، إلا انها لم تخسر بعد في 2024، محققة الفوز خمس مرات ومتعادلة مرتين، في وقت يعمد ناغلسمان إلى التمس ك بتشكيلته الأساسية.

ربما منحت هذه السياسة الاستقرار لألمانيا، لكن كلفتها خسارة المدافع جوناثان تاه الذي سيغيب عن المواجهة بسبب الايقاف وقد يحل بدلا منه مدافع بوروسيا دورتموند نيكو شلوتربيك.ويحوم الشك حول مشاركة أنتونيو روديغر لاصابة عضلية بفخذه.

وقال شلوتربيك ان الألمان الذين يعو لون في خط الوسط على جمال موسيالا، فلوريان فيرتس وتوني كروس الذي سيعتزل نهائيا بعد البطولة، يعرفون “كل شيء” عن الدنماركيين “خطة المباراة بأكملها، الدفاع، الهجوم”.

شلوتربيك الذي سيلعب في عقر داره دورتموند، قال ان “الجدار الأصفر” الشهير في المدرجات سيتحول إلى “جدار أبيض”.

في المقابل، تأهلت الدنمارك بقيادة كريستيان إريكسن بثلاثة تعادلات وحلت وصيفة في مجموعتها بفارق اللعب النظيف عن سلوفينيا.ويلتقي الفائز من هذه المباراة مع المتأهل بين إسبانيا وجورجيا.

وينطلق ثمن النهائي في العاصمة برلين، بمواجهة إيطاليا المتأهلة بشق النفس مع جارتها سويسرا.

احتاج “أتزوري” إلى الدقيقة الثامنة من الوقت البدل عن ضائع من المغمور نسبيا ماتيا زاكانيي لمعادلة كرواتيا، والحلول وصيفا في المجموعة الثانية بفارق خمس نقاط عن إسبانيا.

قال مدر به لوتشانو سباليتي ان حامل اللقب الأخير صيف 2021، للمر ة الثانية في تاريخه، يستحق التأهل، بيد انه وج ه انتقادات للاعبيه. شن ابن الخامسة والستين حملة أيضا على وسائل الإعلام التي تلقي بالضغوط على فريقه.

قال مدرب نابولي السابق “من وجهة نظري يتحس نون تدريجا “.

ومقارنة مع النسخة الأخيرة، عندما فازت إيطاليا على سويسرا 3-0 في دور المجموعات، استبعد مسج لا الاهداف الثلاثة في تلك المباراة مانويل لوكاتيلي وتشيرو إيموبيلي، بالإضافة إلى لاعب الوسط ماركو فيراتي.

اعتزل المدافعان المخضرمان جورجو كييليني وليوناردو بونوتشي، فيما لا يزال مهاجم يوفنتوس فيديريكو كييزا بعيدا عن مستواه.

أصر زاكانيي (29 عاما ) على وجوب تطو ر فريقه في الأدوار الاقصائية “نعرف ان المنتخب الوطني يعاني دوما ، ثم يأتي الوقت الحاسم”.

في المقابل، تضم تشكيلة المدرب مورات ياكين عدة محترفين في الدوري الإيطالي، بينهم حارس إنتر بطل “سيري أ” يان سومر وثلاثي بولونيا دان ندويي، ريمو فرويلر وميشال أبيشر.

وتخوض سويسرا الأدوار الاقصائية للمرة السادسة تواليا في بطولة كبرى، علما انها اقصت فرنسا بركلات الترجيح في النسخة الماضية قبل أن تود ع بالسيناريو عينه أمام إسبانيا في ربع النهائي.

أضاف زاكانيي لاعب لاتسيو “فريقهم مدمج، يلعبون من أجل بعضهم البعض ونحتاج إلى مباراة كبيرة للتغل ب عليهم”.

يغيب عن إيطاليا المدافع ريكاردو كالافيوري بسبب الايقاف، بيد أن زاكانيي عب ر عن جاهزيته رغم اصابته بضلوعه تحت كومة من اللاعبين المحتفلين بهدفه المتأخر ضد كرواتيا.

 

يبقى معرفة باقي الأسماء في تشكيلة سباليتي، في ظل معاناة لاعب الوسط الدفاعي جورجينيو، عدم اقناع المهاجم ماتيو ريتيغي ضد كرواتيا، على غرار المهاجم الآخر جانلوكا سكاماكا مطلع البطولة.

وستكون المواجهة مع سويسرا ثأرية لأبطال العالم أربع مرات، إذ حرمهم “ناتي” من التأهل المباشر إلى مونديال قطر 2022 بعدما تقد م عليهم في صدارة المجموعة الثالثة من التصفيات الأوروبية وأجبرهم على خوض الملحق القاري حيث خرجوا من نصف نهائي المسار الثالث بالخسارة على أرضهم أمام مقدونيا الشمالية 0-1 بهدف س ج ل في الوقت بدل الضائع. ويلتقي الفائز من هذه المباراة مع الفائز بين إنكلترا وسلوفاكيا.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.