تعزيز القدرة الاستعابية للفنادق استعدادا للمونديال

أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، التزام المملكة بزيادة الطاقة الإيوائية للفنادق استعداداً لاستضافة كأس العالم 2030 في ظروف ملائمة.

وأوضحت عمور خلال اجتماع للجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، أن وزارتها تعمل على وضع قرارات تنظيمية لمؤسسات الإيواء لتعزيز التنافسية السياحية للمملكة.

وأشارت إلى زيادة عدد ليالي المبيت خلال سنة 2030، حيث بلغت 8.6 مليون ليلة مبيت، ممثلة 33% من إجمالي الفنادق المصنفة، مقارنة بـ 30% قبل الأزمة.

وأكدت أن الوزارة قامت بتخصيص سلسلتين للسياحة الداخلية، تشمل الشاطئ والطبيعة، وتقديم منتجات جديدة بأسعار معقولة للمواطنين والأسر، وسوف تستفيد من مشاريع جديدة مثل "دينو بارك" و "بارك طبيعي" و "بارك توبقال".

وأشارت إلى التحديات التي تواجه الوزارة في تحقيق هدف تحقيق مليون سائح إضافي سنوياً بحلول 2030، وأوضحت أن المغرب جذب فقط 3.6 مليون سائح بين عامي 2010 و2019.

من جهته، أكد عادل الفقير، المدير العام للمكتب الوطني للسياحة، الجهود المبذولة لتعزيز السياحة الداخلية، بما في ذلك توسيع الرحلات الجوية لربط المدن المغربية، مع فتح المجال للشركات العالمية لربط بعض المدن والجهات.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.