خلال العام الجاري.. مصرع 1255 مهاجرا غرقا بالسواحل الإسبانية

أفادت وسائل اعلام اسبانية ان  1255 مهاجرا قادما من افريقيا لقوا حتفهم غرقا بالسواحل الاسبانية، حتى الآن خلال العام الجاري، وذلك بعد تعرض قواربهم للغرق بعرض البحر، وفق الأرقام التي كشفت عنها منظمة الأمم المتحدة للهجرة.

وأكدت المصادر ذاتها ، نقلا عن منظمة الأمم المتحدة للهجرة، أن هذه الأرقام التي تم تسجيلها هي الأعلى منذ بدأ المنظمة في رصد وتسجيل أرقام وبيانات ضحايا الهجرة. وأشار المصدر ذاته إلى أن فإن ثلاثة من أصل أربع ضحايا من هؤلاء الضحايا كانو متوجهين تحديدا نحو جزر الكناري، بينما توجهت البقية نحو مناطق مختلفة على ضفاف السواحل الاسبانية.

ووفق الأرقام التي كشفت عنها منظمة الأمم المتحدة، فقد وصل 16514 شخصًا إلى السواحل الإسبانية وسبتة ومليلية وجزر البليار على طرق مضيق جبل طارق والبحر الأبيض المتوسط. كما تم تسجيل معدل 52 وفاة ضمن كل عملية وصول، بمعدل وفاة واحدة في اليوم، إلى جانب تم تسجيل وفاة أو اختفاء 99 طفلاً و 248 امرأة أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا على متن قوارب أو “كاياك”.

هذا وكشفت المنظمة، صعوبة الوصول لجميع المعلومات والبيانات الخاصة بهؤلاء الضحايا، كما كشفت أن تحديد الوفاة يتم عند لفظ البحر للجثث أو تلك التي تتم معاينتها في البحر، مشيرة إلى أنه يتم تسجيل بقايا قوارب خشبية دون التمكن من الوصول لمعلومات راكبيها.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1