كلميم : المحكمة تغرم مدونا يعيش باوربا بتهمة سب مستشار برلماني

أصدرت المحكمة الإبتدائية بمدينة كلميم حكما يقضي بإدانة مواطن مغربي يقطن بالديار الأوربية بالحبس سنة واحدة سجنا نافذا و تعويضي مالي إجمالي قدره 35،5 ألف درهم وذلك بتهمة القذف والسب العلني وإهانة موظف عمومي .
هذا وقضت ذات المحكمة بقبول شكاية مباشرة سبق وأن توجه بها المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه ضد ناشط فايسبوكي ومدون يعمد الى التشهير بعدد من المسؤولين المغاربة بالديار الأوربية والحديث لقنوات فضائية عن قضايا مرتبطة بالصحراء المغربية .
وبثت محكمة كلميم في الدعوى العمومية بعدم مؤاخذة المشتكى به من اجل جنحة الوشاية الكاذبة و التصريح ببراءته منها ، مع مؤاخذته من أجل باقي المنسوب إليه والحكم عليه من أجل مخالفة القذف العلني بغرامة نافذة قدرها 30 ألف درهم ، و الحكم عليه من أجل مخالفة السب العلني بغرامة نافذة قدرها 20 ألف درهم وادانته في جنحة اهانة موظف عمومي بسبب ممارسته لمهامه بسنة حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم مع تحميله الصائر وتحديد مدة الإكراه البدني في الأدنى.
هذا وفي الدعوى المدنية أقرت المحكمة في الشكل بعدم الاختصاص للبت في المطالب المدنية المرتبطة بجنحة الوشاية الكاذبة و في الموضوع الحكم على المسمى م.ف بأدائه لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا إجماليا قدره 300 ألف درهم مع تحميله الصائر وتحديد مدة الإكراه البدني في الأدنى ، وبرفض باقي الطلبات.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.