سجال بالبرلمان بسبب "الإسلام السياسي" و"لعن الشيطان"

 

محمد الشنتوف*

أجج تعقيب الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة "الحسن الداودي" حول مفهوم الإسلام السياسي غضب المعارضة بالجلسة العامة لمجلس النواب التي تجري في هذه اللحظات، في إعادة لسيناريو الصراع اللفظي والسجال الذي شهدته الجلسة العامة في الاسبوع الماضي حول حملة المقاطعة.

وقال الوزير في رد على سؤال لأحد النواب البرلمانيين" إننا نلعن الشيطان لأننا نؤمن بالإسلام، في حين أن هناك من جاء ليحاربه"، متابعا تعقيبه بالقول " أنا لا أقول كلاما من عندي، بل أتحدث بناء على ما قيل من طرف حزب الأصالة و المعاصرة سابقا هم من قالوا أنهم جاءوا لمحاربة الإسلام السياسي".

وجاء رد الوزير تفاعلا مع سؤال لفريق الأصالة والمعاصرة حول استراتيجية الحكومة لمواجهة المشاكل التي يعاني منها المغاربة، بدل الاعتماد على الجملة الموجهة من الحكومة إلى المقاطعين بنعلوا الشيطان".

 

*صحافي متدرب

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.