مجلس الحكومة يتفاعل مع ملفات الكوارث والزمن المدرسي الضائع

عقد المجلس الحكومي، اليوم الخميس 15 فبراير 2024، برئاسة عزيز أخنوش، اجتماعًا هامًا تم خلاله المصادقة على عدد من مشاريع النصوص التنظيمية.

 

في مقدمة هذه المشاريع، مرسوم يهدف إلى تحسين نظام تغطية عواقب الوقائع الكارثية. يحدد هذا المرسوم الحد الأقصى لمدى الواقعة الكارثية، ويُحسّن من سير النظام، مما سيسمح بسوق التأمين الوطنية من إحالة الأخطار إلى سوق إعادة التأمين الأجنبية في أحسن الظروف.

 

وإيمانًا من الحكومة بأهمية التعليم، فقد تمت المصادقة على ستة مشاريع مراسيم تتعلق بموظفي وزارة التربية الوطنية. تهدف هذه المشاريع إلى تحسين أوضاع موظفي التعليم من خلال مراجعة مقادير التعويضات التكميلية، وتخويل تعويضات إضافية لبعض الفئات، والزيادة في مقدار التعويضات عن الساعات الإضافية.

 

وتماشياً مع التزامات الحكومة، تمّت المصادقة على مشروع مرسوم يُسنّ تدابير مؤقتة تتعلق بدروس الدعم التربوي. يهدف هذا المشروع إلى توسيع شبكة الدعم التربوي، وتمكين التلميذات والتلاميذ من اكتساب التعلمات والكفايات اللازمة للنجاح في مسارهم الدراسي.

 

وفي إطار تنفيذ مخرجات اتفاقيات 10 و26 مع النقابات التعليمية، تمّت المصادقة على مشروع مرسوم يُضفي صفة موظف على جميع موظفي القطاع.

 

وأخيرًا، تمّت المصادقة على مشروع مرسوم يُقنن مختلف العمليات والإجراءات المتخذة لتنظيم الامتحانات والمباريات. يهدف هذا المشروع إلى ضمان تنظيم أفضل لهذه الامتحانات والمباريات، وتحقيق شفافية أكبر في سيرها.

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.