مصادر "بلبريس" تكشف أسباب ودلالات إرسال البعثات الدبلوماسية إلى دول إفريقية

علم موقع "بلبريس" أن الملك محمد السادس أقدم، لحد الآن، على إرسال أربع وزراء إلى عدد من الدول الإفريقية من أجل تقديم ملف المغرب الخاص بتنظيم كأس لأمم 2025.

وحسب نفس المصادر، فقد عمل كل من برياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، شكيب بنموسى، ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، محمد المهدي بنسعيد، ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات يونس السكوري، على حمل رسائل ملكية خاصة إلى قادة الدول الإفريقية.

ويتعلق الأمر برئيس جمهورية الغابون علي بونغو أونديمبا، ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس أنطوان تشيسكيدي تشيلومبو، والرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، ورئيس المرحلة الانتقالية في مالي، رئيس الدولة، الكولونيل عاصمي غويتا، ورئيس جمهورية جيبوتي، إسماعيل عمر جيلة، ورئيس جمهورية اتحاد جزر القمر المتحدة، غزالي عثماني، ورئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، حسن شيخ محمود، ورئيس جمهورية بوتسوانا، موكجويتسي ماسيسي.

وأكدت المصادر أن هذا التحرك الدبلوماسي اللافت يأتي لتعزيز التواجد المغربي بالفضاء الإفريقي، ولدعم ملف احتضان المغرب لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2025، عوض غينيا التي سُحب منها التنظيم.

وكانت الجامعة الملكية لكرة القدم، قد أرسلت خطابا إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، أوائل الشهر الجاري، تعلن من خلاله رغبتها في احتضان نسخة الكان لسنة 2025.

وينتظر أن تحظى البلدان المتقدمة بطلبات تنظيم بزيارات من فرق التفتيش التابعة للكاف، خلال شهر يناير المقبل، على أن يكون يوم 10 فبراير المقبل هو تاريخ الإعلان عن البلد المنظم.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.