شانسيز يرفض التصريحات المغربية ويؤكد أن سبتة ومليلية إسبانيتان

رد رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، اليوم الخميس، على تأكيد المغرب للأمم المتحدة أن سبتة ومليلية مدينتان محتلتان، وألا وجود لحدود برية بين الرباط ومدريد.

وقال سانشيز في رده على مضمون الرسالة المغربية، إن سبتة ومليلية مدينتان إسبانيتان متمتعتان بالحكم الذاتي، رافضا التصريحات المغربية.

وجاء تصريح سانشيز بالبرلمان بعدما حثته المتحدثة باسم حزب الشعب على الاستفادة من ظهوره بالبرلمان للرد على رسالة المغرب للأمم المتحدة، “والدفاع عن السيادة الوطنية وسلامة الأراضي الإسبانية.. والتأكيد أن موقف الرباط خاطئ”.

وجاء الرد الإسباني مباشرة بعد تداول وسائل إعلام بالبلد الأوروبي لمضامين رسالة الحكومة المغربية لمجلس حقوق الإنسان حول أحداث مليلية في يونيو الماضي، حيث أكدت الحكومة أن المغرب لا حدود برية له مع إسبانيا وأن مليلية ثغر محتل، ولا يوجد سوى نقاط عبور، محملة مسؤولية الحادث للجانب الإسباني.

وكان المغرب وإسبانيا قد خرجا قبل أشهر قليلة من أزمة ديبلوماسية غير مسبوقة، وذلك بموجب اتفاق، عبرت فيه مدريد عن دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء، وقال سانشيز حينها إن الاتفاق يضمن “إسبانية سبتة ومليلية”، في حين لم تعقب السلطات المغربية على الأمر.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.