كورونا تؤجل إجتماع الأغلبية الحكومية والوضعية الإقتصادية على رأس الأجندة

علمت بلبريس من مصادر جد مطلعة، أن الإصابات المتكررة لأعضاء الأغلبية الحكومية بفيروس كورونا أثرت على توقيت عقد الإجتماع الذي كان منتظرا بداية يوليوز الجاري.

و كشف المصدر نفسه، أنه من المرتقب  أن يتطرق زعماء الأغلبية الحكومية في إجتماعهم المنتظر، إلى قضية تعيين كتاب الدولة، تطبيقا لبلاغ الديوان الملكي الذي أكد على تعيين كتاب للدولة بعد تعيين وزراء الحكومة الحالية بشكل رسمي.

وأضاف المصدر ذاته، أن اللقاء سيناقش تاريخ إحالة العديد من مشاريع القوانين على البرلمان، وأيضا الظرفية الإقتصادية والدولية الصعبة، خاصة وتخوفات الحكومة من تزايد إرتفاع أسعار الطاقة والتضخم عالميا، مشددا أن اللقاء سيتطرق لجميع الأمور المثارة بما فيها قضية تعيين كتاب الدولة.

وأثرت إصابة عدد من وزراء حكومة أخنوش بفيروس كورونا أيضا على المجلس الحكومي حيث عقد هذا الاسبوع عن بعد.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.