بسبب انتخاب رئيس لجنة “المعارضة” بمجلس الرباط البيجيديون يحتجون

أعرب مستشارو حزب العدالة والتنمية الأربعة بمجلس جماعة الرباط، عن غضبهم حيال حرمان المعارضة من رئاسة اللجنة المخصصة لها خلال دورة المجلس التي انعقدت أمس الخميس وخصصت لتشكيل اللجان وانتخاب مندوبي الجماعة في مؤسسة التعاون بين الجماعات العاصمة.

وضم مستشارو “البيجيدي” صوتهم إلى صوت منتخبي فيدرالية اليسار الديمقراطي بالمجلس الذين عارضوا ترؤس المستشار الجماعي خالد أرسلان عن الاتحاد الدستوري، للجنة الشؤون الثقافية والرياضية والبيئية مع العلم أنه صوت لصالح العمدة ونوابها، معلنين عزمهم التوجه للقضاء الإداري.

وقال لحسن العمراني، رئيس فريق العدالة والتنمية بجماعة الرباط، إن “المنطق الذي يسود المجلس اليوم هو منطق “الوزيعة” إرضاء لأطراف معينة”، مشيرا في تصريح صحافي إلى أن “توزيع المناصب يتم دون الأخذ بعين الاعتبار الكفاءة والتجربة”.

وذكر العمراني أنه حين كان “البيجيدي” يترأس المجلس خلال الولاية السابقة “تنازل لفرق المعارضة على ثلاثة مقاعد من أصل عشرة كما تنازل عن رئاسة لجنة، قناعة منه بالمقاربة التشاركية وضرورة إشراك الجميع في تدبير وتسيير العاصمة”.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.