البيجيدي”: التصويت يجري دون التحقق من الهوية وبنسخ من البطاقة الوطنية

في بلاغها الثاني، اليوم الأربعاء، أكدت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية استمرار التوزيع الفاحش للأموال في محيط عدد من مراكز التصويت، دون تدخل السلطات المعنية رغم إشعارها في كثير من الحالات.
وأشارت الإدارة المركزية لحملة البيجيدي إلى أنه يتم السماح في عدد كبير من المكاتب بالتصويت دون التأكد من الهوية، أو اعتمادا على نسخ البطاقة الوطنية، ضدا على القانون وخلافا لبلاغ وزارة الداخلية في هذا الشأن.

كما سجل البلاغ ارتباكا في لوائح التصويت بعدد من المكاتب، مما حرم عددا من الناخبين من القيام بواجبهم، حيث فوجئوا بغياب أسمائهم من تلك اللوائح رغم توصلهم بإشعارات أو رسائل نصية تؤكد تسجيلهم بها.
كما أكد البيجيدي انتشار ظاهرة نقل الناخبين إلى مكاتب التصويت في استمرار فج للحملة الانتخابية ضدا على القانون، مع تنامي أعمال البلطجة، والاعتداء على مناضلي الحزب وعلى مقره ببرشيد.

واستنكر البيجيدي هذه الخروقات الخطيرة، داعيا السلطات المعنية وطنيا ومحليا إلى التصدي لها بصرامة واستعجال، تحسبا لتصاعد وتيرتها خلال الساعات الأخيرة من يوم الاقتراع، مما من شأنه المس بسلامة العملية الانتخابية ونزاهتها.

كما دعا الحزب السلطات المحلية والقضائية إلى التفاعل بالسرعة والجدية اللازمتين مع الشكايات التي يتقدم بها مرشحو ومسؤولو الحزب فيما يخص عدد من الخروقات.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.