بنعلي "الفاشل سياسيا" يتجاوز كل الحدود "معرضا" صحة الناخبين لـ"الخطر".. ويضرب تدابير السلطات عرض الحائط

مازال التساؤل قائل حول مصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، وهو يتجول في الحملة الانتخابية، ضاربا كل التدابير الاحترازية عرض الحائط .

وحيث أن أضعف الإيمان، لدى باقي الأحزاب يتعلق بـ"الكمامة"، هاهو بنعلي يتجول بدون الأخيرة بشوارع بركان، وكأن فيروس "كورونا" بات من الماضي، وذلك في ظل ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس "المستجد" .

 

 

وفي نفس السياق، فإن بنعلي اليوم، وكأنه يقول للسلطات، بأنه فوق التدابير الاحترازية المنصوص عليها وكذلك التباعد الاجتماعي المعمول به ، رغم أنه حتى زعماء الأحزاب السياسية القوية يلتزمون بها وكذلك المسؤولين الحكوميين وغيرهم، لكن لبنعلي رأي اخر .

 

هذا ويلاحظ المراقبون للمشهد المحلي لبركان، أنه يعد الأضعف بين المترشحين، وأن الساكنة لا تتجاوب مع وعوده باعتباره حزب مغمور ووجه سياسي غير مؤثر في المنطقة، بل يتجاوز البعض لوصفه بـ"الفاشل سياسيا" وذلك للأزمات المتواصلة بحزبه "المغمور" .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.