الفوضى مستمرة في سان جرمان

رغم الهدوء النسبي الذي طبع العلاقة بين نيمار دا سيلفا وفريقه باريس سان جرمان، في أعقاب فترة الانتقالات الصيفية، إلا أن التوتر عاد من جديد، بعدما رفض النجم البرازيلي حضور الحصص التدريبية لفريقه، احتجاجا على عدم استدعائه.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن نيمار احتج بطريقته على قرار طاقم النادي الباريسي القاضي بعدم استدعائه لبعض المباريات بدعوى إراحته.

وأبدى نيمار غضبه، عقب الخسارة أمام بوروسيا دورتموند لحساب دوري أبطال أوروبا، الأربعاء الماضي.

وشهدت تشكيلة الباريسيين في تلك المباراة عودة نيمار، بعد غيابه لمدة طويلة بسبب الإصابة، ورغم تسجيله الهدف الوحيد أمام الفريق الألماني إلا أنه لم يقدم المتوقع منه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.