عاصفة ترابية عملاقة تضرب أستراليا

يبدو أن الكوارث في أستراليا لا تتوقف، فبعد حرائق الغابات التي أكلت الأخضر واليابس والتي اجتاحت ملايين الهكتارات، خصوصا في ولايات شرقي البلاد وتحديدا في نيو ساوث ويلز، جاءت الأمطار والعواصف الرعدية التي ساعدت رجال الإطفاء في التغلب على الحرائق.
وتسببت الرياح العاتية التي أحدثتها العواصف الرعدية في وسط نيو ساوث ويلز بموجة من العواصف الترابية التي حولت نهار بعض المدن إلى ليل دامس الظلام.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية سلسلة من التحذيرات بشأن العواصف الرعدية الشديدة مساء الأحد في بعض المناطق للداخلية لنيو ساوث ويلز، حيث تسببت الرياح في حدوث عاصفة غبار هائلة، لدرجة أنها حالت دون رؤية الشمس أو وصول أشعتها إلى الأرض.

وقال المكتب إن عاصفة غبار مصحوبة برياح عاتية بلغت سرعتها 94 كيلومترا في الساعة، تم تسجيلها في باركس حوالي الساعة السادسة والنصف مساء، بينما سجلت عاصفة أخرى في دوبو حوالي 7:45 مساء، ترافقت مع رياح وصلت سرعتها إلى 107 كيلومترات في الساعة، حسبما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.