عاجل ...واخيرا الحكم بالبراءة لرئيس الفريق "البامي" أحمد التويزي

قضت غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف بمراكش، المختصة بجرائم الأموال، يوم الجمعة، بعدم مؤاخذة المتهم أحمد التويزي، السابق رئيس الجماعة الترابية لآيت أورير، ورفاقه، وأعلنت براءتهم من التهم المنسوبة إليهم، بالإضافة إلى عدم اختصاصها في المطالب المدنية.

صدر هذا الحكم بعد انتهاء المرافعات وحجز هيئة القضاء الجالسة بهذه الغرفة الملف الذي يتابع فيه أحمد التويزي ومتهمون آخرون بتهمة "تبديد أموال عمومية والمشاركة في ذلك" للمداولة.

وسبق للغرفة ذاتها أن أصدرت حكمًا تمهيديًا بإجراء خبرة تقنية يُعهد إنجازها إلى الخبير رضوان لفندي. وأمهلت مهلة إضافية لإعداد خبرة تقنية تتعلق ببعض الصفقات المشمولة في ملف القضية، التي أُحيلت إلى القضاء الجالس يوسف الزيتوني، قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال.

اتخذت النيابة العامة هذه الخطوة بناءً على شكوى قدمتها الجمعية المغربية لحماية المال العام - الفرع الجهوي مراكش الجنوب، حيث وجهت إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش دعوى لفتح تحقيق بشأن تبديد واختلاس أموال عمومية والفساد. في الشكوى ورد أن الجهة المشتكية اكتشفت "اختلالات على مستوى تدبير المشاريع الاستثمارية والصفقات، وعلى مستوى تدبير التعمير والمداخيل" بعد استعراضها لتقرير المجلس الأعلى للحسابات المتعلق بجماعة آيت أورير بإقليم الحوز.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.