ارتفاع البطالة في صفوف الرجال والشباب..الحليمي يدق ناقوس الخطر

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن المغرب سجل ارتفاعا في نسبة البطالة خلال هذه السنة.

وأوضحت المذكرة الصادرة عن المندوبية، أن ارتفاع البطالة كان واسعا في الوسط القروي، وبشكل حاد بين صفوف الرجال، وبين الشباب على وجه الخصوص.

وحسب مذكرة الحليمي، فإن حجم البطالة في المغرب وصل إلى أكثر من مليون عاطل، مسجلا ارتفاع بنسبة % 18، نتيجة لتزايد العاطلين بواقع 248.000 عاطل جديد، وبنسبة أكبر في صفوف الشباب، وبين الذكور، فيما بلغ معدل حاملي الشواهد العاطلين إلى % 19.8.

وسجل ذات التقرير، أن معدل النشاط على المستوى الوطني، عرف انخفاضا بين سنتي 2022 و2023، خصوصا على في الوسط القروي، بينما ظلّ مستقرا في الوسط الحضري، وبنسبة أكبر بين صفوف الرجال بنسبة %68,7.

وأضاف التقرير، أن نسبة انخفاض معدل الشغل كان حادا في صفوف الرجال، وطفيف بين النساء، وبنسبة أكبر في الوسط القروي بـناقص نقطتين، دون أن يتجاوز  نقطة في الوسط الحضري؛ وبـناقص نقطة على المستوى الوطني.

وحسب نفس التقرير، فإنه 297 ألف شخص فقد منصبه، وبنسبة مرتفعة في النشاط القروي، بينما وصلت في النشاط الحضري لـ 29 ألف منصب شغل تم فقدانه؛ موزع بين أنشطة مؤدى عنها، وأخرى غير مؤدى عنها.

وقد سجل قطاع الفلاحة والصيد نسبة تراجع في المناصب، وصلت لـ % 10-، بينما فقد قطاع البناء حوالي 2000 منصب، زيادة على فقدان 15 ألف منصب في قطاع الخدمات؛ وارتفاع بنسبة % 1 في قطاع الصناعة الذي وفر 14 ألف منصب شغل.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.