رئيس جماعة بإقليم الحوز يهدد بالإستقالة بسبب إهمال الساكنة المتضررة من الزلزال

هدد بوشعيب اكزولن، رئيس الجماعة الترابية إجوكاك بإقليم الحوز، المنتمي إلى التجمع الوطني للأحرار، بتقديم استقالته من منصبه رئيسا للجماعة، احتجاجا على ما أسماه إهمال سكان الجماعة المتضررين من الزلزال، من قبل السلطات المحلية والإقليمية.

وقال رئيس الجماعة في تصريح لصحيفة "الصباح" إن المواطنين يعانون هناك، لقد توصلنا بمساعدات غذائية من طرف مجموعة من المحسنين والمتبرعين، ولكن كيف سنوصلها إلى الأهالي هناك بالجبال، حيث يتطلب الأمر قطع عشرات الكيلومترات، بالإضافة إلى أن الطريق مقطوع، ولا يمكن الوصول إلى السكان هناك.

واضاف طالبنا بجرافة من أجل فتح الطريق، لكن لا مجيب، إذ توجهت نحو قائد قيادة ثلاث نيعقوب، التي تقع جماعة إجوكاك تحت نفوذه، لكنه أجابني «واش أنا كنصيب الطراكسات بيدي»، حسب تعبير رئيس الجماعة.

وأضاف الأخير، أن لا أحد من المسؤولين زار هذه المنطقة المنكوبة ومنهم عامل إقليم الحوز، «إذ رغم أن الدولة وفرت إمكانيات ضخمة لمواجهة آثار هذا الزلزال، إلا أن المسؤولين المحليين لم نر منهم شيئا»، مضيفا أن جماعته لا تتوفر على أية إمكانيات لمساعدة السكان المتضررين.

وهدد رئيس الجماعة، في حال عدم الاستجابة لمطلبه بنزول السكان إلى الشارع للاحتجاج على ما وصفه بالإهمال.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.