المغرب يلتزم مع الهند بتزويده ب 1.7 مليون طن من الأسمدة

سيوفر المغرب 1.7 مليون طن من الأسمدة الفوسفاتية للهند خلال الاثني عشر شهراً المقبلة، حيث وقع المجمع الوطني للفوسفات بالرباط، يوم السبت، مجموعة من الاتفاقات مع وزير الصحة والمنتجات الكيماوية والأسمدة بالهند، مانسوخ ماندافيا.

ووقعت هذه الاتفاقيات بإشراف مصطفى التراب، الرئيس التنفيذي للمجمع الشريف للفوسفات المملوك للدولة المغربية، ومانسوخ ماندافيا وشري راجيش فايشناو سفير الهند بالرباط.

وتتيح هذه الاتفاقيات توفير 700 ألف طن من الأسمدة الفوسفاتية، وهي أسمدة تتوفر على محتوى كبير من الفوسفات دون آزوت، حيث تلائم حاجيات جميع النباتات والأراضي في الهند.

وتتضمن الاتفاقيات مبادرات مشتركة في مجال البحث والتطوير، بهدف الوصول إلى حلول مبتكرة تتيح إتاحة أسمدة تراعي حاجيات الفلاحين.

ترغب الهند، من خلال اتفاقياتها مع المغرب، في تأمين إمدادات طويلة الأجل من الفوسفاط الصخري، وهو مادة خام ضرورية لصنع فوسفاط ثنائي الأمونيوم (DAP) والنيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم (NPK).

ويرى الجانب الهندي أن لدى المغرب احتياطيات ضخمة من الفوسفور، وهو عنصر مهم لإنتاج الأسمدة، إن قررت الهند الاتجاه صوب المغرب من أجل تأمين حاجياتها من الأسمدة، خاصة بعد أن علقت جارتها الصين تصدير فوسفاط الأمونيوم، الحيوي لصناعة الأسمدة الفلاحية.

 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.