“بالسماسرة” و"الفيسبوك"..مرشحوا الإنتخابات الجزئية يحاولون إستمالة الناخبين

علمت بلبريس من مصادر مطلعة، أن أغلبية مرشحي الأحزاب يواصلون حملاتهم للإنتخابات الجزئية المرتقبة نهاية الشهر الجاري، وذلك بهدف الفوز بالمقاعد البرلمانية الشاغرة، بكل من عين الشق بمدينة الدار البيضاء، وأيضا بإقليم الدرويش وآسفي.

واضافت المصادر نفسها،أن جل المرشحين يعولون على سماسرة الانتخابات المعروفين بكل منطقة، حيث يتوفر هؤلاء السماسرة على عدد من الأصوات بسبب الجمعيات والتنظيمات المدنية التي يشتغلون فيها.

وإلى جانب السماسرة، يعول المرشحون أيضا على مواقع التواصل الإجتماعي بشكل كبير، بسبب عدم إهتمام المواطنين بالإنتخابات الجزئية، بل وعدم التفاعل حتى مع الحملات الميدانية للمرشحين، ما يعني أن نسبة المشاركة ستكون ضئيلة جدا.

وستجرى الإنتخابات الجزئية بكل من عين الشق والدرويش وآسفي نهاية الشهر الجاري، بعد قرار المحكمة الدستورية إسقاط البرلمانيين الفائزين بإنتخابات 8 شتنبر من السنة الماضية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.