شباط:قيادة مدينة فاس تحتاج إلى "مرضي الوالدين" والمنتخبون سيختارون الطريق الصحيح-فيديو

أكد حميد شباط، وكيل لائحة حزب جبهة القوى الديمقراطية، مساء اليوم الثلاثاء عزمه على التنافس للعودة إلى منصب عمودية مدينة فاس، حيث يحاول استمالة مستشاري بقية الأحزاب الفائزة في الإنتخابات للتصويت له.

شباط الذي حلت لائحته ثانية في الترتيب وراء لائحة التجمع الوطني للأحرار في الإنتخابات التي جرت الأربعاء الماضي، أكد في بث مباشر أن فريقه مستعد لقيادة مدينة فاس وأن كل ما يثار حول اتفاقات بين الأحزاب حول منح الرئاسة لهذا أو ذاك غير صحيح، معتبرا أن “الأغلبية المطلقة” تريد عودته لقيادة المدينة.

ودعا شباط إلى تنسيق ونقاش مفتوح مع جميع الأحزاب لتشريح مشاكل المدينة حسب قوله، معتبرا أن النقاش حول المناصب ليس هو الأساسسي لأن هناك مناصب للجميع حسب وصفه.

شباط قال إن من يمتلك أكبر عدد من المقاعد ليس بالضرورة أن يحصل على مناسب أكبر حسب وصفه، معتبرا أن المستشارين المنخبين بمجلس الجماعة سيختارون الطريق الصحيح، مضيفا بأنه وفريقه في حزب جبهة القوى الديمقراطية قادر على تقلد المسؤولية وحل مشاكل المدينة.

وأكد شباط أن حزبه سينافس للحصول على عمودية المدينة ورئاسة المقاطعات.
وكان حزب التجمع الوطني للأحرارقد حصل على 17 مقعدا من 91 تضمها الجماعة الحضرية لفاس متبوعا بجبهة القوى الديموقراطية والاستقلال ب 13 مقعدا لكل منهما والأصالة والمعاصرة ب 12 مقعدا، وفق النتائج التي تم الإعلان عنها من طرف عمالة فاس بعد فرز جميع الأصوات المعبر عنها.

واحتل حزب العدالة والتنمية المرتبة الخامسة ب 10 مقاعد يليه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (9 مقاعد) والتقدم والاشتراكية (5) والحركة الشعبية (4) وتحالف فيدرالية اليسار والحركة الديمقراطية الاجتماعية والحزب الاشتراكي الموحد (مقعدان لكل منها). وحصل الاتحاد الدستوري وحزب الانصاف على مقعد لكل منهما.

وتضم الجماعة الحضرية لفاس 6 دوائر هي أكدال وسايس وفاس المدينة وجنان الورد وزواغة والمرينيين.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.