بعد صدمة بلفقيه..لشكر يخسر احد ابرز قيادات الوردة في الصحراء

قبل أسابيع قليلة من الانتخابات المقبلة، تعيش جل الاحزاب السياسية على وقع الترحال السياسي الذي قد يؤثر على حضوضها في الاستحقاقات.

وفي خضم الضربات التي بات يتلقاها حزب إدريس لشكر بجهات الصحراء الثلاث افادت مصادر جد مطلعة، أن عبد الفتاح المكي احد اعمدة حزب الإتحاد الإشتراكي بوادي الذهب, قد اعلن انضمامه رسميا بحزب الاستقلال الذي يقوده ينجا ولد الخطاط بجهة الداخلة.

واضافت المصادر نفسها، اعتبرت ان هذا الحدث الثقيل ، من شانه ان يربك الساحة السياسية بجهة وادي الذهب ويعزز من صدارة حزب الإستقلال خلال النزال الانتخابي المرتقب بجهة وادي الذهب.

يذكر، ان ينجا الخطاط قد اعلن في عشية لقاء الاربعاء الماضي بمناصريه ان حزبه سيشهد التحاقات جديدة لاسماء صحراوية وازنة ومن الوان حزبية مختلفة، مشيرا انه خلال الساعات القادمة سيتم الاعلان عن استقبال رئيس جماعة بأعضائها، بعدما اعلنوا رغبتهم بالإنضمام لحزب الميزان.

يذكر بان الإتحادي السابق والنائب البرلماني عبد الفتاح المكي كان يشغل عضوية مجلس النواب الغرفة الأولى للبرلمان، ويمثل دائرة أوسرد سابقا وهو احد ابرز قيادي الاتحاد الاشتراكي بجهة وادي الذهب بعد بلفقيه بجهة وادنون.

و يأتي هذا اللقاء الثاني من نوعه خلال 48 ساعة, بعد تنظيم لقاء حاشد، تم خلاله الاحتفال باستقبال كافة الأعضاء المشكلين لأغلبية جماعتي العرگوب و بئر گندوز الذين اعلنوا مواصلة نضالهم الى جانب ينجا ولد الخطاط.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.