الأحرار يردُ على والي بنك المغرب: تصريحاتك انحراف خطير وإساءة للفاعل السياسي

ندّد حزب التجمع الوطني للأحرار بشدة “التصريحات الأخيرة لوالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، معتبرة إياها “مسيئة للأحزاب السياسية و للعمل السياسي ببلادنا المؤطر دستورا”، و”تهين الفاعلين السياسيين وتقوض البناء المؤسساتي للمملكة، وتضرب في العمق الخيار الديمقراطي”.

وأضاف الحزب في بلاغ توصلت بلبريس بنُسخة منه، أن تصريحات الجواهري “بعيدة كل البعد عن مهام مؤسسة بنك المغرب، وعن واجب التحفظ الذي يقيد عمل رئيسها ومهامه، وينأى به عن الخوض في القضايا السياسية”.

وأعلن عن “استغرابه من سياق هذه التصريحات الغريبة عن مؤسسة بنك المغرب ومجال تدخلها، وتنديده بهذا الانحراف الخطير والغير مبرر في سلوك رئيس هذه المؤسسة العريقة”.

ودعا البلاغ إلى “صيانة هذه المؤسسات من مثل هذه الانزلاقات التي لا تخدم أي طرف بل تزرع التشكيك في عمل الهيئات السياسية و قدرتها على أداء مهامها كاملة”.

وشددت أن هذه “التصريحات لها تأثير سلبي مباشر عميق في تقويض منسوب الثقة في الأحزاب السياسية، وتقوية العزوف الانتخابي وتداعياته السلبية على الاستحقاقات الانتخابية المقبلة”.

ونبه إلى أن التصريحات تتعلق بـ”والي بنك المغرب وبمؤسسته التي تتمتع بكثير من المصداقية بفضل ابتعادها عن الخوض فيما لا يدخل في صميم اختصاصاتها لاسيما القضايا ذات الطبيعة السياسية”.

وانتقد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، الثلاثاء الماضي، بشدة الأحزاب السياسية بسبب ارتفاع مستوى فقدن الثقة داخل المجتمع، والمبالغة في الوعود الانتخابية التي تؤدي  إلى العزوف بسبب عدم تنفيذها.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.