ماكرون معلقًا على صفعه: حق التعبير موجود لكن بدون عنف

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، “حق التعبير مكفول لكن لا ينبغي أن يكون هناك عنف وكراهية في الأفعال والخطابات وإلا ستصبح الديمقراطية نفسها تهديدًا”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ماكرون، الثلاثاء، لصحيفة محلية؛ تعليقًا على الاعتداء صفعا الذي تعرض له من قبل أحد المواطنين، خلال زيارته لمنطقة دروم جنوب شرقي البلاد.

وأضاف ماكرون قائلا “كل شيء على ما يرام، ويجب تقييم هذا الحادث على أنه هجوم فردي”، مضيفًا “هذا الحادث لا ينبغي أن يقف في طريق القضايا التي تهم حياة الكثير من الناس”.

وتابع قائلا “يجب احترام السلطات في البلاد. لن أتخلى عن هذا النضال أبدًا. السلطات أيًا كانت، أكبر منا ويجب ألا تكون عرضة لمثل هذه الهجمات”.

ولفت ماكرون أن “فرنسا تتمتع بحرية التعبير والتصويت، متابعًا “يجب ألا يكون هناك عنف وكراهية في الأفعال والخطابات ، وإلا ستصبح الديمقراطية نفسها تهديدًا”.

وتابع قائلا “الفرنسيون جمهوريون، ومعظمهم مهتمون بمشاكل البلاد، لذا لا ينبغي السماح لهذا الحدث الفردي والعنف المتطرف بالهيمنة على المناقشات العامة”.

كما أوضح أن الحادثة لم تؤثر عليه ولا تقلقه ، مشددًا على أنه سيواصل العمل كأن شيئًا لم يحدث، على حد تعبيره.

وفي وقت سابق الثلاثاء، تلقى ماكرون، صفعة من أحد المواطنين، خلال زيارته منطقة دروم، وقامت الشرطة على إثر ذلك باعتقال شخصين.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.