"للرفع من عدد التحاليل".. المستشفيات المغرب تعتمد "اختبارات سريعة" للكشف عن "كورونا"

شرعت مستشفيات المغرب  في الكشف عن فيروس كورونا المستجد بالاعتماد على اختبار سريع فعال، في ظل تأخر وصول اللقاح إلى المملكة، حيث أصبح الاختبار جزئية مهمة من أجل احتواء كوفيد-19.

وحسب مختصين، فإن الاختبار السريع للكشف عن الأجسام المضادة التي تظهر مولدا فيروسيا معينا، مثل البروتينات، مهم من أجل خفض التكلفة، واختزال الوقت إلى حد كبير في الحصول على النتائج؛ إذ لا يتعدى 10 دقائق، وفقا ليومية "الأحداث المغربية" .

ووفقا للمصدر نفسه، أن الاختبار السريع يعتمد على أخذ عينات من الأنف أو الحلق، أو من هما معا، عكس الاختبار السريع الذي سبق العمل به والذي يعتمد على قطرات الدم، حيث تم تسجيل نسبة أقل من 0.5 في المائة في النتائج الإيجابية الخاطئة، مع نسبة 3.48 في المائة من النتيجة السلبية الخاطئة أيضا، مما يعني أنه لم يتم التوصل بعد لرصد كل الحالات المصابة بالفيروس.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.