المدرب الجديد للمغرب التطواني يؤكد جاهزيته لقيادة الفريق والرئيس يطالب الجماهير بالدعم والمساندة

 

أكد المدرب الجديد لفريق المغرب التطواني ، السيد يونس بلحمر في  ندوة صحفية عقدها اليوم الاربعاء 13 يناير 2021، بمعية رئيس الفريق رضوان الغازي على الساعة الرابعة مساء عبر تقنية التناظر عن بعد، أنه جاهز للمهمة الجديدة، ومستعد لقيادة الفريق نحو تحقيق الألقاب، مشيرا أنه جاء من أجل العمل .

وجوابا على سؤال قلة خبرته في البطولة الوطنية "كمدرب"، أكد أنه يعرف البطولة الوطنية من خلال معايشته لها كلاعب حمل قميص فريقه الأم "المغرب التطواني" واهتمامه بها كمدرب، والكرة المغربية ليست بعيدة عن نظيرتها في الخارج، خاصة في الجارة الاسبانية التي راكم فيها خبرته وتجربته.

 

واستقر في حديثة عن المشروع الكروي الذي يتبناه في مهمته الجديدة على نقط أساسية، تتمثل أولا في استثمار الكفاءات الموجودة داخل الفريق، وبناء فلسفة جديدة، والايمان بقرات المجموعة على المنافسة، مشيرا إلى أن غايته على سبيل الذكر لا الحصر هي الوصول لأبعد مدى، ولما لا الفوز بالبطولة الملكية الغائبة عن خزينة الماط، وتحقيق النتائج الإيجابية في البطولة الوطنية، استجابة للثقة التي وضعها فيه المكتب المسير، ولطموحات جماهير الحمامة البيضاء.

ومن جانبه أكد السيد الرئيس أن اللجنة التي وكلت لها مهمة اختيار المدرب، لم تختره اعتباطا، بل جاء ذلك بناء على دراسة وعمل جبار قامت به اللجنة، وأن التواصل مع الربان الجديد كان مند بداية الموسم، مضيفا أن نجاحه ونجاح المكتب المسير وكل مكونات الفريق رهينة بتظافر الجهود بين الجميع وفق  مقاربة تشاركية، ودعم الجماهير بصفة خاصة، لفتح صفحة جديدة مع أيام الزمن الجميل.  

ويذكر أن المكتب المسير قد حدد عاما ونصف عمرا للمدة التي سيقضيها المدرب مع الفريق، دون تحديد الأجر الذي سيتقاضاه، وتنتظره مهام كبيرة في إعادة الثقة للجماهير، والذهاب بالفريق إلى تحقيق الأهداف المسطرة في العقد، وفي أحلام وأمنيات ساكنة مدينة تطوان ومشجعي الفريق في كل مكان.

*صور: الخلية الاعلامية للفريق، من تطوان.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.