بعدما اذن لهم العثماني..هل قطع الملك عطلة الوزراء للعودة فوراً الى الرباط ؟

تداولت تقارير إخبارية أن الملك محمد السادس قطع عطلة وزراء حكومة سعد الدين العثماني بعدما توصلوا باتصالات مستعلجة تدعوهم للعودة إلى الرباط لحضور مجلس الحكومة غدا الخميس المقبل بعدما علقه العثماني.

كما ذكرت نفس المصادر أن العودة الاجبارية للوزراء جاءت للمصادقة على مشروع قانون بمرسوم يقضي بخلق صندوق الاستثمار الاستراتيجي الذي أعلن عنه الملك في خطاب العرش قبل أيام مضيفة بأن محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية أعد على وجه السرعة مرسوم بقانون طبقا للفصل 81 من الدستور لاحداث وتنظيم الصندوق للتداول بشأنه في المجلس الحكومي قبل عرضه على لجنتي المالية بمجلسي البرلمان خلال عطلته.

كما أن حالة الاستنفار التي إضطرت لقطع عطلة الوزراء تهم كذلك تعديلات جوهرية على قانون الطوارئ الصحية في اتجاه مزيد من التشديد اتجاه المستهترين، وأن عبد الوافي لفتيت أدخل عدة تعديلات من شأنها محاصرة انتشار الوباء والحزم في تطبيق المقتضيات الجنائية

وكشفت مصادر مطلعة لجريدة بلبريس الالكترونية أن  سعد الدين العثماني أذن لوزرائه من الاستفادة من العطلة لمدة أسبوعين بعد العاشر من شهر غشت لمدة أسبوعين ، مشيرة إلى أن الوزراء الذين يوجدون في قطاعات حيوية في تدبير أزمة جائحة "كورونا" اختاروا عدم الاستفادة من عطلتهم السنوية نظرا للحالة الوبائية "المقلقة" ببلادنا وعلى رأسهم خالد آيت الطالب وزير الصحة.

وشددت مصادرنا على أن الوزراء الذين سيستفدون من العطلة سيظلون بالعاصمة الرباط أو بنواحيها تأهباً لأي طارئ يستدعي اتخاذ قرارات استثنائية مرتبطة بالجائحة لان البلاد تمر بمرحلة استثنائية دقيقة

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.