خلاف الآباء والمدارس الخاصة يصل للباب المسدود.. برلماني يطالب أمزازي بالتدخل

في ظل الخلافات الكبيرة و التي وصلت حد القضاء بين الآباء و المدارس الخصوصية، تحرك بعض النواب البرلمانيين من أجل دفع وزير التربية الوطنية للتدخل و حل هذا الملف.

و في هذا الصدد، وجه النائب البرلماني مصطفى الشناوي عن فيدرالية اليسار الديمقراطي سؤالا كتابيا لسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي حول موضوع العلاقة الحالية المتوثرة بين مجموعة من الآباء و أصحاب المدراس الخصوصية.

و انتقد البرلماني السالف الذكر من خلال سؤاله وزير القطاع على عدم تدخله لحدود الساعة في ملف سيشهد الكثير من التصعيد بعد لجوء الكثير من جمعيات الآباء للمؤسسة القضائية ضد “جشع” بعض أصحاب مؤسسات التعليم الخصوصي.

و ساءل البرلماني الشناوي الوزير أمزازي بخصوص التدابير التي ستتخذها وزارته في ظل المشاكل الحالية بين المؤسسات التعليمية الخاصة و أولياء الأمور خاصة أن الظروف العصيبة التي مرت منها بلادنا مؤخرا استحال معها على الكثير من المغاربة توفير متطلبات المعيشة اليومية فما بالكم مصاريف تدريس أبنائهم في القطاع الخاص علما أن عددا من المؤسسات لم تقدم خدمة التدريس عن بعد بالشكل الأنسب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.