في زمن كورونا..مجلس الأمن يبرمج جلسة لمناقشة ملف الصحراء

نشر مجلس الأمن الدولي البرنامج الشهري الخاص بشهر ابريل ، والذي تم خلاله تخصيص إحدى جلساته المناقشة ملف الصحراء المغرية .

وبحسب هذا البرنامج فمن المقرر أن يستمع أعضاء مجلس الأمن الدولي في جلسة ستعقد في التاسع من ابريل الجاري، عن طريق تقنية الاتصال عن بعد بسبب التدابير الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، الى إحاطة سيقدمها الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، تتضمن تقريرا عن الحالة في الصحراء، واخر المستجدات المتعلقة بهذا الملف، الذي غاب عن الأجندة الدولية منذ آخر اجتماع تم فيه تمديد مهمة بعثة المينورسو 30 اكتوبر 2019.

ومن  المرتقب أن تركز الإحاطة على الشق المتعلق بالبعثة الأممية والتحديات التي تواجهها في أداء مهمتها، وأن لا تحمل جديدا فيما يتعلق بالعملية السياسية وحالة المفاوضات بين أطراف النزاع، ذلك أنه ومنذ صدور القرار الأخير لمجلس الأمن رقم 2494 لم يجتمع هؤلاء الأطراف حول طاولة مفاوضات، وظلت حالة الركود التي دخلتها العملية السياسية بعد استقالة المبعوث السابق هورست كولر في 22 ماي 2019 متواصلة، بسبب استمرار حالة الشغور في منصب المبعوث الأممي منذ ذلك الحين، وفشل المنظمة الدولية والعواصم الكبرى لحد اللحظة في الإتفاق حول اسم مبعوث جديد، بالإضافة إلى انشغال العالم خلال الفترة الأخيرة بتفشي جائحة وباء كورونا التي ضربت اغلب دول العالم، وتسببت في تعطيل العديد من الإجتماعات واللقاءات الدولية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد طالب في قراره 2494 الذي اعتمده في 30 أكتوبر 2019، الأمين العام الأممي أن يقدم إحاطات إلى مجلس الأمن على فترات منتظمة، وكذلك في أي وقت يراه مناسبا في أثناء فترة الولاية، بما في ذلك في غضون ستة أشهر من تاريخ تجديد هذه الولاية ومرة أخرى قبل انتهائها، عن حالة هذه المفاوضات التي تجري تحت رعايته والتقدم المحرز فيها، وعن تنفيذ هذا القرار.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.