جدل حول برنامج "انطلاقة".. بوليف "الربا قليلة وكثيرة لها نفس الحكم"

مازال الجدل قائما حول بين رجال الدين في المغرب، حول البرنامج الحكومي “انطلاقة” لتمويل المشاريع بفوائد منخفضة .

في الوقت الذي اعتبر الفقيد المقاصدي، ورئيس اتحاد علماء المسلمين، أحمد الريسوني ، أن البرنامج في حد ذاته، والفائدة المنخفضة تعد مباحة، خرج الشيخ السلفي حماد القباج لينتقذ فتوى الريسوني ويعتبر الأمر ربا بغض النظر على قيمة الفائدة .

وفي هذا الإطار خرج الوزير السابق، والقيادي المثير للجدل بحزب العدالة والتنمية، نجيب بوليف، ليعتبر أن الأمر ربا .

وقال بوليف في تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك :"الربا قليله وكثيره ، له نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد ان يفرق بينهما لما غفل عن ذلك...عز وجل..".

ويضيف في التدوينة ذاتها "والأبناك التشاركية المغربية والحمد لله موجودة لتقوم بما يلزم...".

ويذكر أن البرنامج المندمج لدعم تمويل المقاولات "انطلاقة" يهدف إلى تقديم مجموعة جديدة من منتجات التمويل لفائدة كل من المقاولات الصغيرة جداً والشباب حاملي المشاريع، والعالم القروي، والقطاع غير المهيكل، بالإضافة إلى المقاولات المصدرة.

وتبلغ التمويلات الممكنة للمشاريع في إطار هذا البرنامج الجديد حوالي 1.2 مليون درهم (120 مليون سنتيم)، بنسب فائدة مخفضة وغير مسبوقة محددة في 2 في المائة للمستفيدين في الوسط الحضري و1.75 في الوسط القروي.

ويرمي هذا البرنامج إلى إطلاق دينامية جديدة كفيلة بتشجيع روح المبادرة وإحداث المقاولات وتعزيز الإدماج السوسيو-اقتصادي للشباب، لاسيما في العالم القروي، بهدف محاربة بطالة الشباب التي تسجل نسباً مرتفعة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.