فتح باب الترشيح لرئاسة جماعة بني ملال

أصدرت السلطات الولائية ببني ملال قرارا، يقضي بمعاينة انقطاع احمد شدا عن مزاولة مهامه كرئيس لمجلس الجماعة الترابية بني ملال، حيث ثم التفويض لباشا المدينة، القيام بالمتعين، من اجل انتخاب مكتب مجلس الجماعة الترابية.
 
كما، أعلنت السلطات المحلية، عن فتح باب الترشيح لرئاسة المجلس الجماعي، و تخصيصها لمكتب بمقر باشوية بني ملال في الفترة الممتدة ما بين 13 فبراير و 17 منه، لوضع الترشيحات امام المستشارين بالبلدية.
وفق اخر التسريبات، يرتقب أن يحتفظ حزب الحركة الشعبية برئاسة المجلس الى نهايوة الولاية الحالية، حيث ينتظر ان يقدم احمد بدرة عن حزب الحركة الشعبية ترشيحه لرئاسة جماعة بني ملال خلفا لاحمد شد الذي تراس جماعة بني ملال لولايتين قضى في الولاية الثانية ازيد من اربع سنوات قبل ان يصدر قرار عزله بناء على تقرير من المفتشية العامة لوزارة الداخلية.
 
وحسب التسريبات ذاتها، فأغلب مكونات المجلس الجماعي، ترغب في الابقاء على نفس التحالف مع التحاق مستشارين بحزب الاصالة والمعاصرة، فيما تشير اخر المعطيات بإحالة ملف الرئيس السابق على محكمة جرائم الاموال.

شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.