أساتذة "التعاقد" يكشفون مخرجات حوارهم مع الوزارة

أورد بلاغ لتنسيقية الأساتذة المتعاقدين، أن لجنة الحوار والتواصل المنبثقة عن المجلس الوطني عقدت يوم أمس الاربعاء بمدير الموارد البشرية ممثلا للوزارة والحكومة وذلك بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط بحضور النقابات الست الاكثر تمثيلية .

ووفقا للبلاغ ذاته، فقد أكد ممثل الوزارة على أن هذه الجولة تأتي كاستمرار لمسلسل التقاوض .

وتضيف تنسيقية "التعاقد" أنه بعد نقاش مستفيض، إقترحت الوزارة من الشق الاداري التخلي عن امتحان التأهيل المعني بترسيم جميع الأسَاتدَة في النظام الاساسي لأطر الأكاديميات في إطار نظام أساسي جديد سيكون موضيع الجولة المقبلة من الحوار يوم 24 من الشهر الجاري.

وعلى المستوى الإداري فأكد البلاغ أنه تم الاتفاق على تقنين عملية التبادل بين الجهات، تقديم شواهد التخرج لجميع الأساتذة ولجميع الأفواج، الترخيص باجتياز المباريات وقبول الاستقالة بالاضافة لصرف التعويضات العائلية وصرف التعويّضات عن التكوينات الحضورية.و صرف الأجورقي أجالها إسوة بباقي الموظفين والتعويض عن الأقاليم الجنوبية (المناطق المسترجعة) إسوة بباقي الاساتذةوصرف التعويقنات عن مهام المديرالمساعد والحصول عن التعيينات بدل التكليفات و تسوية العالات الخاضة ( التزاعات والخروقات...) ودراسة حالاتٌ العزل وإعادة النظر فيها.

أما على مستوى الشق العام، فقد التزمت الوزارة بالتخلي عن النظام الأساسي لأطر الأكاديميات ومناقشة نظام جديد يضمن الممائلة التامة (من التوظيف
إلى التقاعد ). خارج النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية والنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية. وتم الاتفاق على مناقشة تفاصيل هذا العرض خلال الجولة المقبلة يوم الاثنين 2020/02/24.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.