في مباراة بطعم "التغيير".. الوداد ينازل الحسنية

يستضيف الوداد الرياضي مساء يومه الخميس ، فريق حسنية أكادير في مباراة مقدمة عن الجولة الثالثة عشرة لمنافسات البطولة الإحترافية بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

ويعيش الفريقان وضعا خاصا ، إذ انفصل الوداد يوم الاثنين الماضي عن مدربه الصربي زوران ماتولوفيتش ، ولم يعين مدربا جديدا ، وسيقوده في مباراة اليوم كلا من عبد الاله صابر والسنغالي موسى نداو ، وكلاهما اشتغل كمساعد للمدرب السابق .

أما فريق حسنية أكادير فيتجه بدوره للانفصال عن المدرب محمد فاخر ، بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية لجماهير الفريق السوسي إلى جانب الأحداث التي اندلعت عقب المباراة الأخيرة بملعب أدرار عقب الفوز على سان بيدرو الإيفواري في كاس الكاف ، إذ رشقت الجماهير المدرب فاخر بالقارورات ، وتعرض الكاتب الإداري للحسنية خالد السعدي ، الإصابة في الرأس ، ناجمة على حجر طائش قادم من المدرجات ، كان موجها بالاساس نحو فاخر.

وتعيش حسنية أكادير وضعا صعبا في أقل الترتيب ، بعد أن ظل ينافس على المراكز الأمامية خلال السنوات القليلة الماضية رفقة المدرب الأرجنتيني مغيل أنخيل غاموندي ، إذ احتل الفريق السوسي في الموسمين الأخيرين المركز الثالث ، ما أهله للمشاركة في كأس الكاف لعامين متتاليين.

ويوجد فريق حسنية أكادير في المركز ما قبل الأخير برصيد تسع نقاط فقط ، وانهزم في مبارياته الثلاثة الأخيرة أمام أولمبيك آسفي ويوسفية برشيد ثم الفتح الرباطي ، علما أنه لم يحقق أي انتصار خلال أخر ست مباريات لعبها في البطولة ، ويعود فوزه الأخير إلى مباراته برسم الجولة الرابعة أمام رجاء بني ملال ، متذيل الترتيب .

ويسعى الوداد إلى استغلال الأزمة التي يمر منها حسنية أكادير ، والاستمرار في مطاردة المتصدر ، نهضة بركان ، وعدم منحة الفرصة لتوسيع الفارق أكتر وجمع الوداد 23 نقطة من 11 مباراة ، من منبع انتصارات وتعادلين وهزيمتين ، ويسعى إلى تعويض تعادله المخيب آمال جماهيره في الجولة الماضية أمام ضيفه نهضة الزمامرة ، من خلال التغلب على حسنية أكادير ويسترجع الوداد في مباراة اليوم المهاجم إسماعيل الحداد ، الذي غاب عن مباراتي المغرب التطواني ونهضة الزمامرة بسبب عقوبة الإيقاف الصادرة عن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، بينما يرجح أن يستمر غياب المدافع الدولي الإيفواري إبراهيم الشيخ كومارا ، بسبب عدم جاهزيته البدنية بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به في مباراة الجيش الملكي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.