موظفو التكوين المهني يكشفون المستور و تهم ثقيلة على طاولة طريشة

يعيش مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل على صفيح ساخن بفعل الاحتجاجات المتتالية التي تقودها تنسيقية حاملي الشهادات العليا، و التي جسدت العديد من الوقفات و الاعتصامات بالرباط و البيضاء، كان آخرها اعتصام دام ليومين في الرابع و الخامس من نونبر الجاري و الذي لفت الانتباه إلى معاناة هذه الفئة بعد أن أضربوا عن الطعام و قيدوا أنفسهم بالسلاسل مرتدين زي معتقلي غوانتانامو .
الاعتصام الذي خلق جدلا كبيرا دفع الإدارة العامة التي ترأسها لبنى طريشة إلى الخروج ببلاغ صحفي يفنذ ادعاءات التنسيقية و يروج لإصلاحات جديدة طالت وضعيةالشغيلة ، هذه الخطوة دفعت التنسيقية إلى الرد ببيان توضيحي نتوفر على نسخة منه، كشف غابة التسيب و العشوائية التي تسيطر على هذا القطاع، و كشفت التنسيقية من خلاله خروقات بالجملة همت ترتيب البعض و إقصاء البعض الآخر دون وجه حق، و أنهته بأسئلة حارقة متحدية الإدارة العامة أن تمتلك جرأة الإجابة عنها.
و اتهمت التنسيقية الادارة العامة بالتلاعب بقوت الشغيلة، و الانتقائية و العنصرية في التعامل مع موظفي القطاع، مؤكدين أنهم يملكون مئات الحالات التي تبين الحيف الممارس على حاملي الشهادات العليا.
هذه الأجواء المشحونة من شأنها التأثير على صورة التكوين المهني التي أولاها جلالة الملك عناية خاصة في خطاباته الأخيرة ، خصوصا و أن التنسيقية تعهدت بالتصعيد في قادم الأيام إذا واصلت الإدارة العامة تنكرها لوعودها السابقة التي توجت جولات ماراطونية من الحوار بين تنسيقية الشهادات و مديرية الموارد البشرية التي يترأسها سعيد السلاوي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. خالد يقول

    قد يظن بعض القرّاء ممن لا فكرة لهم بالموضوع أن هؤلاء المكونين شبعو خبز وبغاو الزيادة،أقول لهم أن الموضوع أعمق من ذلك وكل من لا يعرف الفساد المستشري في القطاع لن تتكون له الصورة كاملة
    ففي هذا التكوير المهني نجد مكونين تم إدماجهم في نفس التوقيت ولهم نفس الشواهد أحدهما تم إحتساب شهادته والآخر لا،إعلان المباراة فيه إدماج بالسلم 13 ولحظة الإدماج يتم ترتيبه في ااسلم 7،شهادة bac+2 لا تساوي عندهم التقني المتخصص خلافا للقانون المغربي….
    يا سادة نحن نعيش في ضيعة لا نعرف من يسيرها ولا إلى أين تسير

  2. محمد المحمدية يقول

    يعني هذا الملف عمر سنوات لا يتطلب الى عصا سحرية للحل لكن ارادة قوية من لدن المديرة العامة و يكون ملف طوي بصفة نهائية لكن التماطل و جر الحبل لا يفيد في شيء بقدر ما يولد احتقانا و غضبا كبيرا في الشارع